22 فبراير 2024

الصحافة الحرّة والصحافة الصفراء

الصحافة الحرة: هي الصحافة التي تعتمد على مبادئ الحرية الصحافية والمهنية، وتتميز بالشفافية والدقة والموضوعية في تغطية الأحداث.

وتهدف الصحافة الحرة إلى نشر الحقيقة والكشف عن الفساد والظلم والاستغلال والتحقق من الأخبار قبل نشرها على الجانب الآخر.

وللحفاظ على الصحافة الحرة والموثوقة، يجب على الصحفيين اتباع مبادئ الصحافة المهنية والتحقق من المصادر والأخبار قبل نشرها، والحفاظ على الشفافية والنزاهة في تغطية الأحداث. 

ويمكن أن يلعب الجمهور دوراً هاماً في دعم الصحافة الحرة وتشجيع الصحفيين على اتباع المبادئ المهنية، من خلال دعم وسائل الإعلام الموثوقة والتحقق من صحة المعلومات التي يتلقونها.

وعلى الجانب الآخر، تتمتع الصحافة الحرة بشعبية كبيرة وثقة المجتمع فيها عالية نظراً لمواثيق الشرف والأخلاق التي تلتزم بها.

بعض الإحصائيات تشير إلى انتشار الصحافة الصفراء في بعض الدول، حيث تهدف إلى جذب الإنتباه وتحقيق الأرباح عبر نشر المواد الصادمة والمثيرة دون مراعاة دقة المعلومات أو الحرفية في العناوين والتقارير ، وتستخدم العناوين المثيرة والزخرفية والتضليل والإثارة للاهتمام بالموضوع، بغض النظر عن صحته أو دقته، وتتسبب في تشويه الحقائق ونشر الشائعات والأكاذيب، وتؤثر سلباً على صورة الصحافة بشكل عام. 

ولتجنب الدخول إلى الصحافة الصفراء

هناك عدة نصائح يمكن اتباعها، ومن هذه النصائح:

الالتزام بالأخلاقيات الصحفية: يجب عليك كصحفي الالتزام بمبادئ الصحافة الحرة والمسؤولة، والتي تتضمن مثلث الصحافة الذي يتكون من الحقيقة والمسؤولية والأخلاق.

البحث عن المصادر الموثوقة: عندما تكتب عن موضوع معين، يجب عليك البحث عن مصادر موثوقة والتحقق من صحة المعلومات التي تحصل عليها قبل نشرها.

تجنب الاستناد إلى المصادر الشائعة: يجب عليك تجنب الاستناد إلى المصادر الشائعة مثل وسائل التواصل الاجتماعي والإشاعات، والتي قد لا تكون دقيقة وموثوقة.

تجنب العناوين المبالغ فيها: يجب عليك تجنب استخدام العناوين المبالغ فيها والمغرية للقراء، والتي قد لا تكون دقيقة أو تمثل الحقيقة.

تجنب التحيز والتلاعب: يجب عليك تجنب التحيز والتلاعب في الحقائق وتحرير التقارير بطريقة تسعى إلى التأثير على الآخرين، وبالتالي تشويه الصورة الحقيقية للأحداث.