21 فبراير 2024

لقمة عيش مشتركة

في بلدة “جنديرس” بريف حلب الشمالي، يعمل الشابان محمود ونور الدين، في مغسلة لغسيل وتنظيف السيارات، يتشاركان مهام العمل سويةً منذ ساعات الصباح الأولى وحتى نهاية اليوم.

 

“محمود أبو محمد” نازح من مدينة حلب، إلى بلدة “جنديرس” منذ خمس سنوات، سعيه المتواصل لتأمين مصدر دخل، دفعه لافتتاح مغسلة للسيارات، وقام بتوظيف عدد من العاملين فيها، من أجل مساعدته في العمل، ومساعدتهم في توفير دخل لعوائلهم.

“نور الدين جنيد” من سكان بلدة “جنديرس” الأصليين، أحد العاملين في مغسلة محمود منذ افتتاحها، يجد في عمله هذا متعة كبيرة، وسبيل لتوفير مصدر دخل، في منطقة تعاني من ارتفاع كبير بمعدلات البطالة.

يرى “نور الدين” أنّ عمله الحالي هو فرصة للتعرف على أصدقاء جدد من مناطق مختلفة، يتشاركون يومهم بالعمل والمتعة والكثير من الأحاديث والطرائف الودية على مدار الأسبوع.

فالعلاقة ما بين العاملين في هذه المغسلة، علاقة عمل تشاركية ودية مليئة بالسعادة والانسجام، وبعيدة عن كلّ أشكال التفرقة والتميز على أي أساس كان، بحسب ما يصف نور الدين.

أنتجت هذه القصة الفوتوغرافية ضمن مسابقة حول السلام والتماسك المجتمعي في شمال غرب سوريا، وكانت القصة الناجحة ضمن المسابقة
التي نظمتها شبكة الإعلاميين السوريين بالتعاون مع وحدة دعم الاستقرار ضمن مشروع حماية وتمكين الصحفيين /ات.

هذه القصة من إعداد وتصوير: محمد البكور

(مساحة حرّة: تبويب تخصصه شبكة الإعلاميين السوريين لأعضائها ولجميع الإعلاميين /ات والصحفيين /ات السوريين /ات لنشر تقارير ومقالات حول العمل الإعلامي والصحفي في سوريا، وجميع ما يتم إيراده ضمن هذه المواد يعبر عن رأي كاتبها، وليس بالضرورة أنّ تعبر عن رأي الشبكة).